[حواديت قبل النوم للأطفال]

[قسم قصص وبرامج الاطفال]

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 08-05-2007, 10:14 AM
مستشار الموقع
الفهد البرونزى غير متصل
لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي حواديت قبل النوم للأطفال



اضافة هامة الى موضوع حدوتة قبل النوم

حدوتة قبل النوم كنز الحكايات
للقصة أهمية كبيرة فى حياة الطفل حتى عدّها العلماء من أهم أساليب التربية المؤثرة : [التربية بالقصة]، وقد كانت هذه سمة واضحة في القرآن الكريم من خلال عرض قصص الأنبياء والسابقين للتذكرة والاعتبار.
ولقد نقل عن بعض علماء السلف قولهم : الحكايات جند من جنود
الله تعالى يثبت الله بها قلوب أوليائه ، وشاهده

قول الله تعالى : وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك

وقال الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه: الحكايات عن العلماء
ومحاسنهم أحب إلي من كثير من الفقه لأنها آداب القوم.

ولقد ناشد أطباء نفس الأطفال في عالمنا المعاصر الأمهات بضرورة العودة لحدوتة
قبل النوم التي ترويها الأم بصوتها الحنون بدلاً من الاعتماد الكلى على
ما تعرضه أجهزة التلفزيون وأشرطة الفيديو ، لأن وجود الأم إلى جوار سرير
ابنها قبل نومه يزيد من ارتباطه بها ويبث في نفسه قدراً كبيراً من الطمأنينة
ويجنبه أي نوع من المخاوف أو الإحساس بالضيق ويمنع عنه
الأحلام المفزعة أو الكوابيس أثناء النوم .

وكذلك فإن لحدوتة قبل النوم أهمية خاصة لأنها تظل راسخة فى ذاكرة الطفل
ويصعب عليه نسيانها لأنها تختمر فى عقله وتثبت في مركز الذاكرة فى المخ أثناء
النوم ، الأمر الذي يجعل من هذه الحدوتة وسيلة رائعة ومثمرة من وسائل التربية تتميز
عن الوسائل الأخرى بأنها محببة إلى نفس الطفل ، يحبها ويشتاق إليها
وينصت إليها وتنطبع في نفسه – غالباً- كل القيم التي تريد أن توصلها له الحدوتة ،
وليس على الأم إلا أن تختار بعناية الحكايات والقصص التي تحكيها لأبنائها وترويها لهم .

طريقة عرض القصة:

- الإلقاء الشفوي : مع مراعاة تمثيل حركات كل شخصية في القصة وتقليدها أثناء الحكاية ،
وهذه الطريقة تناسب الأطفال الأقل من 4 سنوات .

- الكاسيت: وهذه القصص المسموعة تناسب السن من 5 : 13</st1:time> سنة.

- عرض الفيديو : كأفلام [ محمد الفاتح- رحلة سلام – قصة أصحاب الأخدود – ]
وغيرها من الأفلام النافعة والتي أصبحت كثيرة ومتوفرة ،
وهذه الوسيلة تكون لسن 8 سنوات فأكثر.

- القصص المكتوبة والمصورة ، وهذه لا تكون إلا مع الأطفال الذين يجيدون القراءة .
ولكن .. عزيزي المربى: هل كل قصة تصلح لأن تحكى للأطفال ؟
بالطبع لا ، فهناك من القصص والحكايات ما يدمر البناء النفسي والخلقي للأبناء ، ولذلك نقول :

احذروا هذه القصص:
قصص الخيال العلمي التي تسرح بالطفل في عالم الخيال وأحلام اليقظة بما يستحيل
تحصيله وإدراكه ، وتفقده القدوة فيمن حوله لذا فإنه يتعين عدم ترك الطفل
أمام هذه القصص بلا رقيب ، مثال ذلك قصص : سوبرمان والنينجا وجرانديزر
وعلاء الدين والمصباح السحري وعقلة الإصبع .فقصة علاء الدين والمصباح السحري
كمثال : من نوع الخيال الذي يتنافى مع العقيدة الإسلامية ، فهي تعلم التلاميذ أن الجن
يساعدون من يلجأ إليهم ويخضع لهم وتوحي القصة بأن الخاتم
قد ينجى الإنسان من المهالك ، وأن الركوع لغير الله جائز.

1- قصص الرعب ممنوعة نظراً لما تؤدى إليه من إصابة الطفل بالهلع والخوف
حتى لا يكاد يجرؤ على الاستيقاظ ليلاً ليدخل الحمام ، وهى لا تصلح أبداً كوسيلة
من وسائل التربية أو التوجيه للطفل .

2- القصص التي تدعو إلى الرذائل والدنايا والمكائد ولا تدعو إلى حب الخير وأهله .

3- قصص الحب والجنس لا يجب أن يراها الأبناء أو تحكى لهم في أي مرحلة عمرية وتحت أي مبرر.

4- القصص التافهة التى لا فائدة منها ينبغى إبعاد الطفل عنها ليتعود على
وضوح الهدف فى كل ما يفعله ولتبتعد شخصيته عن التفاهة والسطحية .

5- القصص التى تمجد الكفار وأعمالهم وتتباهى بها .

و انتبهوا لهذه الأمور و أنتم تقصون :

1- لا تجبر الطفل على سماع قصة لا يحبها أو في وقت لا يحبه .

2- أشرك أولادك معك أثناء الحكاية : من المخطئ هنا ؟ هل القاضي معه حق ؟ ماذا يجب عليه أن يفعل؟

3- دائماً ركًز في كل جزئية من كل قصة على الدروس المستفاد و العبرة من كل حدث فيها
وتأكد من استيعاب أبنائك لتلك الدروس والعبر.

4- تابع وتأكد من تركيزهم أثناء الحكاية وعدم شرود أحدهم خاصة صغار السن منهم.

5- اسألهم عما استفادوه وتعلموه من القصة بعد نهايتها .

6- يمكنك أن توقف الحكاية عند نقطة مثيرة من القصة لتزيد من شوقهم
إليها فيحاولوا عصف ذهنهم لتوقع النهاية خاصة إذا أنهيتها على جزء حيوي منها ، فتقول مثلاً :

[ وتمنى أن يحصل عليها بأي طريقة ، ولما رآها جاء مسرعاً ليأخذها و عندما
وصل إليها إذا به..........] ونكمل القصة غداً بإذن الله .

7- القصة أو الحكاية أو الحدوتة يمكن أن تكون وسيلة للثواب
كما يمكن أن تكون وسيلة للعقاب ، فمن يخطئ تحرمه
من سماع الحكاية ومن لا يخطئ أو يفعل جميلاً يكافأ بسماع قصة يحبها





هذه قصة صديقين كانا يعبران الصحراء القاحلة

و خلال رحلتهما حدث بينهما شجار انتهى بأن ضرب احدهما الآخر على وجهه

تألم الصديق الذي ضُرِب على وجهه و لكن بدون أي يقول اي كلمة

كتب على الرمل

”ضربني اعز صديق لدي على وجهي اليوم“

و بعدها تابعا طريقهما حتى وصلا إلى واحة فقررا الاستحمام في بحيرة الماء

وقع الصديق الذي ضُرب من قبل في الطين و كاد أن يغرق إلا أن صديقه
أنقذه .


بعدها و عندما تمالك الغريق نفسه

حفر على الصخر

”اليوم أنقذ صديقي حياتي“

هنا سأله صديقه الذي ضربه من قبل و أنقذه توا

”بعدما ضربتك كتبت على الرمل و الآن حفرت على الصخر, لماذا؟“

فأجابه صديقه

”عندما يؤذينا شخص فعلينا كتابة ذلك على الرمل لتأتي الريح و تجلب المسامحة و مع هبوبها تختفي الكتابة“

و لكن عندما يؤدي إلينا شخص معروفا فيجب أن نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح

فلنتعلم أن نكتب آلامنا على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر





يقال

إننا نحتاج إلى دقيقة لنجد شخصا مميزا
و ساعة لتقديره
و يوم لنحبه
و لكننا نحتاج إلى أيام عمرنا كلها لننساه


 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر


آخر تعديل الفهد البرونزى يوم 10-03-2007 في 04:06 AM.
رد مع اقتباس
قديم 08-05-2007, 10:16 AM   #2 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




النملة لولو لا تسمع كلام الملكة ..

أمرتها الملكة أن لا تتأخر بالعودة إلى المملكة ...

لكن لولو لم تكن تهتم بأوامرها ..

في يوم شعرت الملكة أن الليلة ستكون عاصفة ..

أمرت النمل بالعودة قبل الغروب ..

النملة لولو لم تهتم ..

أمرت الملكة الحرس بإغلاق باب المملكة عند غروب الشمس

.. والنملة لولو لم تصل بعد

لولو وصلت متأخرة .. رفض الحرس فتح الباب ..

خافت لولو .. كيف تقضي الليل في العراء ؟!

لصقت جسمها بالباب فأحست بحرارة الداخل .

. بدأ الريح يشتد والبرودة تزداد و الغيوم تتكاثف .. رأت شعاع

البرق وسمعت صوت الرعد ..

فكرت أنها ستموت من البرد و المطر سيحملها بعيدا ..

صارت لولو تبكي ..

الملكة تراقب ما يجري من مكان مرتفع دون أن تراها لولو ..

بدأ المطر ينهمر .. تأكدت النملة لولو أنها ستموت ..

أمرت الملكة الحرس بفتح الباب .. حملها الهواء إلى الداخل بقوة ..

طمأنت الملكة لولو .. شعرت لولو بالدفء والسكينة ..

تعلمت النملة لولو عاقبة الشقاوة وعدم الاستماع إلى ما تقوله الملكة ..

النملة لولو لم تعد شقية .. لأنها نملة ذكية تتعلم من أخطائها فلا تكررها
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 08-07-2007, 02:32 AM   #3 (permalink)
المؤسس

الصورة الرمزية البقمي

البقمي غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Mar 2006
فترة الأقامة : 3087 يوم
أخر زيارة : 08-23-2012
المشاركات : 14,609 [ + ]
عدد النقاط : 710
قوة الترشيح : البقمي is a splendid one to beholdالبقمي is a splendid one to beholdالبقمي is a splendid one to beholdالبقمي is a splendid one to beholdالبقمي is a splendid one to beholdالبقمي is a splendid one to beholdالبقمي is a splendid one to behold
افتراضي




لكن عندما يؤدي إلينا شخص معروفا فيجب أن نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح

فلنتعلم أن نكتب آلامنا على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر

سلمت يمينك يابوعلي
 
 توقيع : البقمي



رد مع اقتباس
قديم 08-07-2007, 02:49 PM   #4 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




سباق الحيوانات


فِي إِحـدَى الغَابَـاتِ الكَثّيِفَةِ اجتَمَعتِ الحَيَـوَانَاتُ مَسَاءَ يَومٍ مِنَ الأَيَّامِ لِلاحْتِفَالِ بِعِيدِهَا السَّنَوِي مَعَ بِدَايَةِ فَصْلِ الرَّبِيعِ، حَيْثُ تَخْتَارُ زَعِيمَ الغَابَةِ الجَدِيدِ بِهذِهِ المُنَاسَبَـةِ.

كَانَتِ العَادَةُ أَنْ تَتَسَابَقَ الحَيَوَانَاتُ فِي خِتَامِ الحَفْلِ لِيَتَسَلَّمَ الفَائِزُ الأَولُ فِي السِّبَاقِ رَايَةَ الحُكْمِ.

وبَعْدَ أَن احْتَفَلَ الجَمِيعُ بِالعِيدِ السَّنَوِي لِلْحَيَوَانَاتِ، اخْتَارَتْ كُلُّ فَصِيلَةٍ مِنْهَا مُمَثِّلاً عَنْهَا فِي السِّبَـاقِ.

وَقَـفَ المُتَسَابِقُونَ صَفًّا وَاحِدًا، و بَقِيَّتِ الحَيَوانَاتُ الأُخْـرَى مِـنْ أَرَانِبَ وَذِئَابٍ وَغِزْلاَنٍ وَأُسُودٍ وَقَنَافِذٍ وَثَعَالِبٍ وَقُرُودٍ وغَيْرِهَا تُشَجِّـعُ مَنْ يُمَثِّلُهَا بِالأَهَازِيجِ الغِنَائِيةِ وَالتَصْفِيـقَاتِ الحَـارَّةِ… وَصَمَتَ الجَمِيعُ فَجْـأَةً ..!

تَقَدَّمَ كَبِيرُ الذِّئَابِ، وَالْتَفَتَ نَحْوَ الجَمِيعِ ثُمَّ عَوَى بِصَوْتٍ مُرْتَفِعٍ مُعْلِناً بِذلِكَ بِدَايَةَ السِّبَـاقِ.

انْطَلَقَ المُتَنَافِسُونَ فِي سِبَاقٍ عَجِيبٍ، وَحَمَاسٍ مُدْهِشٍ، كُلُّ وَاحِدٍ يَجْرِي نَحْوَ خَطِّ الوُصُولِ حَيْثُ كاَنَتْ لَجْنَةُ التَّحْكِيمِ فِي الانْتِظَـارِ قُرْبَ ضِفَّـةِ النَهْرِ الكَبِيرِ الَّذِي يَخْتَرِقُ النَّاحِيَةَ الشَّمَالِيةَ لِلْغَابَـةِ. فِي وَسَطِ الغَابَـةِ قَالَ الذِّئْبُ فِي نَفْسِهِ وهُوَّ يَجْرِي:

-سَأَفْتَـرِسُ الأَرْنَـبَ قَبْلَ الوُصُولِ، وقَالَ الثَّعْلَـبُ كَذَلِكَ.

وقَالَ الأَسَـدُ:

- سَأَقْضِي عَلَى الجَمِيعِ لأَفُـوزَ بِالسِّبَـاقِ.

وَلَمْ يَقُلِ الأَرْنَبُ شَيْئاً.

اشْتَدَّ السِّبَـاقُ، وتَفَرَّقَ المُتَسَابِقُونَ وَهُمْ يَبْحَثُونَ عَنِ المَخَـارِجِ القَرِيبَـةِ مِنَ النَّهْـرِ فَاصْطَـدَمُوا بِالأَشْجَارِ، وَطَارَتِ العَصَافِـيرُ مِنْ أَعْشَاشِهَا حَائِـرَةً ...!

هَا قَدْ وَصَلَ الأَرْنَبُ إِلَى خَطِّ الوُصُولِ يَلْهَثُ وَالعَرَقُ يتَقَاطَـرُ مِنْ أُذُنَيْهِ.

تَعَجَّبَـتْ لَجْنَةُ التَّحْكِيمِ المُتَكَوِنَةُ مِنَ الحَيَوَانَاتِ الأَلِيفَةِ:

القِّـطُ، الكَلْبُ، الخَرُوفُ، لَكِنَّهَا صَفّقَتْ لِلأَرْنَبِ عَلَى فَوْزِهِ ثُمَّ بَقِيَّتْ تَنْتَظِرُ قُدُومَ المُتَسَابِقِينَ الآخَرِيـنَ، بَيْنَمَا بَدَأَ الأَرْنَبُ فِي الاسْتِعْدَادِ لِلاسْتِحْمَامِ بِمَاءِ النَّهْـرِ.

بَعْدَ حِينٍ وَصَلَ الثَّعْلَبُ مُنْتَفِخَ البَطْنِ وَهُوَ يَقُـولُ:

- لَقَدْ تَأَخَّـرْتُ لانْشِغَالِي بِمُطَارَدَةِ غُرَابٍ كَانَ يُرِيدُ الاعْتِـدَاءَ عَلَى بَيْضِ عصْفُورَةٍ صَغِيَرَةٍ، إِنِّي لاَ أُحِبُ الظُّلْـمَ.

قَالَتْ لَجْنَةُ التَحْكِيمِ:

- لَكِنَّكَ أَكَلْتَ الغُرَابَ الأَسْودَ، والعُصْفُورَةَ الصَّغِيرَةَ مَعَ بَيْضِهَا، لَقَدْ أَخْبَرَنَا الذِّئْبُ بِذَلِكَ.

قَالَ الثَّعْلَبُ غَاضِباً:

- وَ أَيْنَ الذِّئْبُ المَاكِرُ الآنَ؟

لاَشَكَّ أنَّهُ انْسَحَبَ مِنَ السِّبَاقِ عِنْدَمَا رَأَى قَطِيعَ غَنَمٍ يَرْعَى قُرْبَ الغَابَةِ، سَأَذْهَبُ لأُخْبِرَ الرَاعِي بِمَا يَنْوِيهِ الذِّئْبُ.

بَعْدَ بُرْهَةٍ قَصِيرَةٍ وَصَـلَ الأَسَدُ بِخُطًى مُتَثَاقِلَةٍ لاَهِثاً مِنَ التَّعَـبِ وَالدَّمُ يُلَطِّخُ فَمَهُ الكَبِيرَ ورِجْلَيْهِ الأَمَامِيَتَينِ، انْدَهَشَتْ لَجْنَةُ التَّحْكِيمِ لَمَّا رَأَتْ حَالَ الأَسَدِ وَقَالَتْ:

- مَا بِكَ أَيُّهَا الأَسَدُ؟ !

تَظَاهَرَ الأَسَدُ بِالأَسَى وَأَجَابَ:

- لَقَدْ أَصَابَتْ رِجْلِي رَصَاصَةٌ عِنْدَمَا كُنْتُ أُحَاوِلُ الدِّفَاعَ عَن غَزَالَةٍ أَرَادَ صَيَّادٌ قَنْصَهَا بِبُنْدُقِيَّتِهِ.

تَفَطَّنَـتْ لَجْنَةُ التَّحْكِيـمِ لِكِذْبَتِـهِ وَ قَالَتْ:

- نَحْنُ نَرَى الـدَّمَ فِي أَسْنَانِكَ، وَهُو دَلِيلٌ قَاطِعٌ عَلَى أَنَّكَ أَكَلْتَ الغَزَالَةَ الجَمِيلَةَ، كَمَا أَنَّنَا لَمْ نَسْمَعْ صَوْتَ البَارُودِ الَّذِي تَحَدَّثْـتَ عَنْـهُ … !
تَرَدَّدَ الأَسَدُ قَلِيلاً ثم تَكَلَّمَ آسِفاً:

- نَعَمْ لَقَدْ أَكَلْتُ الغَزَالَةَ بَعْـدَمَا رَأَيْتُ جَمِيعَ حَيَوَانَاتِ الغَابَةِ يَأْكُلُ بَعْضُهَا البَعْضَ الآخَرَ.

التَفَتَتْ لَجْنَةُ التَّحْكِيِمِ نَحْوَ الأَرْنَبِ سَائِلَةً إِيَّاهُ:

- كَيْفَ وَصَلْتَ أَيُّهَا الأَرْنَبُ سَالِماً وَأَحْرَزْتَ عَلَى المَرْتَبَةِ الأُولَى؟

أَجَابَ الأَرْنَبُ:

- لأَنَّنِي لَمْ أَطْمَعْ فِي أَكْلِ أَحَدٍ، بَلْ كَانَ وُصُولِي قَبْلَهُمْ لأَنَّنِي كُنْتُ هَارِباً خَوْفاً مِن أَنْ تَفْتَرِسَنِي الحَيَوَانَاتُ المُتَسَابِقَةُ.



تَحَاوَرَتْ لَجْنَـةُ التَّحْكِيمِ فِيمَا بَيْنَهَا ثُمَّ قَالَتْ:

- هَنِيئاً لَكَ أَيُّهَا الأَرْنَـبُ لقَدْ أَصْبَحْتَ الآنَ زَعِيـماً عَلَى الغَابَـةِ وَمَا فِيهَا.

لَمْ يَرْقُـصِ الأَرْنَبُ طَرَباً لِهَـذَا الخَبَرِ، بَلْ قَالَ لأَعْضَاءِ لَجْنَـةِ التَّحْكِيمِ:

-شُكْراً لَكُمْ، لَكِنِّي لاَ أُرِيدُ كُرْسِيَّ الحُكْمِ بَلْ أُفَضِّلُ العَيْـشَ مَعَكُمْ فِي القَرْيَـةِ مَعَ الحَيَوَانَاتِ الأَلِيفَـةِ بَعِيداً عَنِ الغَابَـةِ… بَعِيـداً عَنِ الحَيَوانَـاتِ المُفْتَرِسَـةِ.
تَشَاوَرَتْ لَجْنَةُ التَّحْكِيمِ، ثُمَّ أَعْلَنَتْ مُوَافَقَتَهَا عَلَى طَلَبِ الأَرنَبِ.
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 08-07-2007, 06:39 PM   #5 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




بابا

هذه الكلمة





اعتدت مع صديق لى أن نزور ملجأ للأيتام قريب جدا من سكننا؛ وتقديم العون لأطفاله من وقت لآخر.

وذات يوم, بينما كنا نستعد لاجتياز الباب الحديدى الكبير للدار. سمعنا طفل يقف فوق أول درجة من درجات السلم العريضة ويصيح:

- بابا.. بابا .

نظرنا خلفنا فى دهشة, فرأينا الطفل يقف مرتبكا, كان طويلا وذو وجه شاحب.

عاد صديقى إليه؛ ووقفت فى مكانى أتابع ما يحدث باهتمام, سمعت الطفل يقول فى خوف:

- هل أذنبت عندما قلت هذه الكلمة ؟

فانحنى صديقى وقبله قائلا فى حنان:

- لا يا بنى.

قال: كنت أريد أن أجرب هذا الكلمة التى لم أقلها من قبل.

سار صديقى دون أن يجيبه بشيء, وظل صامتا طوال الوقت.

بعد عدة أيام ذهبت إلى بيت صديقى لأمر مهم, فوجدت هذا الطفل يلعب مع أطفال صديقى, فقلت مندهشا:

- أليس هذا هو الطفل.........

فقاطعنى قائلا:

- لم أستطع أن أنام ليلتها, وفى الصباح ذهبت إلى ملجأ الأيتام وجئت به ليعيش مع أطفالى؛ لكى يقول لى هذه الكلمة وقتما يشاء.
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 08-12-2007, 12:50 PM   #6 (permalink)
كاتب فضي

الصورة الرمزية $ الغلا $

$ الغلا $ غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 545
تاريخ التسجيل : Jan 2007
فترة الأقامة : 2781 يوم
أخر زيارة : 10-18-2007
المشاركات : 682 [ + ]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : $ الغلا $ is on a distinguished road
افتراضي




لاحرمنا ربي من جديدك ومفيدك
أخي الفهد البرنزي
الف شكررر
 
 توقيع : $ الغلا $


$$ الغـــــــلا $$



رد مع اقتباس
قديم 08-14-2007, 01:21 AM   #7 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




الغلا

لك خالص التقدير
لاهتمامك ومرورك الطيب
 


رد مع اقتباس
قديم 08-14-2007, 01:24 AM   #8 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




الخشبة العجيبة


كان فيمن كان قبلنا رجل أراد أن يقترض من رجل آخر ألف دينار لمدة شهر ليتجر فيها

قال الرجل : ائتني بكفيل

قال : كفى بالله كفيلاً


فرضي وقال صدقت ... كفى بالله كفيلاً ... ودفع إليه الألف دينار
خرج الرجل بتجارته، فركب في البحر، وباع فربح أصنافاً كثيرة ، لما حل الأجل صرًّ ألف دينار، و جاء ليركب في البحر ليوفي
القرض، فلم يجد سفينة انتظر أياماً فلم تأت سفينة حزن لذلك كثيراً وجاء بخشبة فنقرها، وفرَّغ داخلها، ووضع فيه الألف دينار ومعها ورقة كتب عليها اللهم إنت تعلم أني اقترضت من فلان ألف دينار لشهر وقد حل الأجل و لم أجد سفينة وأنه كان قد طلب مني كفيلاً،فقلت: كفى بالله كفيلا فرضي بك كفيلاً، فأوصلها إليه بلطفك يارب... وسدَّ عليها بالزفت ثم رماها في البحر تقاذفتها الأمواج حتى أوصلتها إلى بلد المقرض.

وكان قد خرج إلى الساحل ينتظر مجيء الرجل لوفاء دينه، فرأى هذه الخشبة....
قال في نفسه: آخذها حطباً للبيت ننتفع به، فلما كسرها وجد فيها الألف دينار .

بعد حين الرجل المقترض وجد سفينة، فركبها و معه الألف دينار يظن أن الخشبة قد ضاعت، فلما وصل قدَّم إلى صاحبه القرض، و اعتذر عن تأخيره بعدم تيسر سفينة تحمله حتى هذا اليوم.....
فرح المقرض قائلا : قد قضى الله عنك. وقص عليه قصة الخشبة التي أخذها حطباً لبيته ، فلما كسرها وجد الدنانير و معها البطاقة.


هكذا من أخذ أموال الناس يريد أداءها، يسر الله له و أدَّاها عنه، و من أخذ يريد إتلافها، أتلفه الله عز وجل .
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 08-19-2007, 01:47 PM   #9 (permalink)
كاتب فضي

الصورة الرمزية $ الغلا $

$ الغلا $ غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 545
تاريخ التسجيل : Jan 2007
فترة الأقامة : 2781 يوم
أخر زيارة : 10-18-2007
المشاركات : 682 [ + ]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : $ الغلا $ is on a distinguished road
افتراضي




 
 توقيع : $ الغلا $


$$ الغـــــــلا $$



رد مع اقتباس
قديم 08-21-2007, 03:08 AM   #10 (permalink)
كاتب فعال

الصورة الرمزية bint_oboyah

bint_oboyah غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 806
تاريخ التسجيل : Apr 2007
فترة الأقامة : 2684 يوم
أخر زيارة : 10-22-2007
المشاركات : 129 [ + ]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : bint_oboyah is on a distinguished road
افتراضي




تسلم يا الفهد ع مواضيعك الرائعه...
 
 توقيع : bint_oboyah



رد مع اقتباس
قديم 08-21-2007, 09:42 AM   #11 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




الغلا

بنت ابوه


ا شرفتن الموضوع



بمروركن الطيب
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 08-21-2007, 10:36 AM   #12 (permalink)
كاتب ماسي

الصورة الرمزية آلـــقـــٌيـــْصـــرّ

آلـــقـــٌيـــْصـــرّ غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 173
تاريخ التسجيل : May 2006
فترة الأقامة : 3018 يوم
أخر زيارة : 04-03-2011
المشاركات : 5,840 [ + ]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : آلـــقـــٌيـــْصـــرّ is on a distinguished road
افتراضي




لاحرمنا ربي من جديدك ومفيدك
 


رد مع اقتباس
قديم 08-28-2007, 07:14 PM   #13 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




الجمل العطشان




بينما ارتفعت الشمس خلف المسجد الكبير في وسط مدينة الحجر البيضاء، كان أمير يضع آخر ما تبقى من الأكياس المحاكة والمصنوعة من صوف الغنم على سنام جمله حسن. كانت السماء تشتعل من الحرارة بألوان حمراء، زهرية وبنفسجية وبرتقالية. نظر الجمل حسن إلى السماء ليرى جمال ألوانها صباحاً، ونظر إلى سنامه المحمل بالأكياس. كل كيس مليء بالبهارات والزيوت العطرية والحجار الثمينة. كلها سيحملها مع صاحبه إلى القرية البعيدة خلف الصحراء الحارقة.





بدأ صاحبه بربط قوارير الجلد المليئة بالماء البارد ثم صعد ليجلس. ركل جمله ليبدأ السير، وبدأت الرحلة باتجاه الصحراء الملونة التراب تاركان أشجار النخيل التي تملأ الواحة. تمنى حينها الجمل حسن لو أنه شرب المزيد من الماء قبل ترك المكان؛ فقد كان يشعر بالعطش.

كانت شمس هذا الصيف حارقة مسلطة عليهما، خلال هذا الوقت تناول أمير الماء العذب المنعش ليشرب عدة مرات. عادة لا يحتاج الجمل للشرب بشكل متكرر، ولكن حسن لم يكن كغيره من الجمال، كان دائم العطش. وفي كل مرة يشرب فيها أمير، تمنى الجمل حسن لو أنه يتمكن من الحصول على بعض هذا الماء البارد. كانت الشمس تسطع على كل جوانبه فيشعر بحر شديد، ولهذا فقد كان ينتظر اللحظة التي يبتعد فيها نظر أمير فيتناول حسن الماء بلا أن ينتبه صاحبه.
بعد أن سارا لساعات متعددة، أصبح حسن في حالة شديدة من العطش حتى لم يعد يقوى على التحمل، فهو يحتاج إلى الشرب بشكل ملحّ. ولشدة تفكيره بكيفية الحصول على الماء من غير أن ينتبه رفيقه، لم ينتبه للحجر الكبير الذي اعترض طريقه، فتعثر فيه وسقط فوقه على ركبه فسقط أمير عن ظهره بقوة. بقي أمير مدة كافية ووجهه في التراب، فتمكن حسن من تناول الماء والشرب وإعادته بسرعة قبل أن ينتبه صاحبه.


وقف أمير ونظف ملابسه ووجهه وشعره من التراب وتوجه إلى جمله حسن، انتبه إلى وجود الحجر وعرف أن جمله تعثر، هز رأسه ثم صعد مرة أخرى على ظهر حسن.


تبسم حسن ابتسامة يعرفها الجمال ومضى في سيره باتجاه القرية. كانت الشمس عالية في السماء والحرارة لا تطاق، فكان أمير يبرد الهواء حول وجهه بمروحة ورقية، ولكن المسكين حسن لم يشعر إلا بحرارة أكبر وعطش أعظم. كان ينظر إلى أمير ولعابه يسيل وهو يراه يتناول الماء العذب من قارورة الجلد. أغلق عينيه وأكمل سيره وهو يتخيل وسط ماء بارد يخفف حرارته ويرطب فمه. عندما فتح عينيه ونظر إلى أمام قدميه، توقف فجأة وصرخ بصوت يثقب الآذان وطار صاحبه عن ظهره مرة أخرى، تراجع حسن للخلف، فقد كان أمامه ثعبان كبير يتلوى ويسير وسط الرمال، حسن يكره الثعابين بشدة ويخافها.


تنبه حسن إلى صاحبه المغطى بالرمال، وهروب الثعبان، فأسرع بأخذ الماء والشرب منه حتى ارتوى ثم أعاد القارورة مكانها قبل أن يقف صاحبه مرة أخرى وهو يشتاط غضباً. نظر أمير حوله ليرى إن كان هناك حجراً آخراً، ولكنه رأى الثعبان، فعذر صاحبه الجمل، نظف نفسه وعاد ليجلس على ظهر حسن وإكمال المسير.





مرت ساعات أخرى والشمس لا تزال بحرارة لا ترحم. من بعيد، رأى حسن القرية، شعر بالسعادة فالماء قريب. بدأ بتخيل نفسه وسط ماء بارد منعش يبرد جسده ويرويه من عطشه، سيشرب الكثير من جالونات الماء. وبينما هو سارح في خياله، وجد نفسه يضرب رأسه بقوة بنخلة مما سبب له ورما في رأسه، وليطير على إثرها صاحبه للمرة الثالثة عن ظهره. أخذ حسن القارورة مرة أخرى ليشرب ما تبقى بها ثم إعادتها مرة أخرى. أمير كان في منتهى الغضب حينها؛ وقف أمام حسن مشككاً بنواياه، ثم انتبه إلى النخلة أمامه. هز رأسه وصعد على ظهر حسن وأكمل المسير. تناول الماء ليجده فارغاً تماماً. ابتسم حسن ابتسامة الجمال وأكمل سيره.


أخيراً وصلا إلى القرية في وسط واحدة مليئة بأشجار التمر اللذيذ، والأعشاب الطيبة، وأشجار الفاكهة والورود العطرة. رأى حسن البحيرة الصغيرة في وسط القرية، شعر حينها بعطش كبير. أنزل أمير أحماله من البهارات والزيوت والأحجار الثمينة عن ظهر الجمل حسن وأخذها إلى السوق ليبيعها.



سار حسن مهرولاً إلى الماء ودخله وبدأ بالقفز داخله، كان في منتهى السعادة، لم يعد حسن، الجمل العطشان. كان يشعر ببرودة منعشة ونظافة. ثم تذكر أنه سيعود إلى المدينة عابراً الصحراء الحارقة، فشرب وشرب، ثم شرب وشرب حتى لم يعد هناك أي مكان لقطرة أخرى في معدته.
عاد أمير يبحث عنه، تناول لجامه ثم عادا يعبران الصحراء، ولكن حسن لم يعد يشعر بأي عطش ولم يشعر بأي تعب.
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-06-2007, 01:46 PM   #14 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




ليلى والعصفور السجين




كان القفص معلقا على الجدار .. داخل القفص كان العصفور ذو الريش الحلو الجميل يقف حزينا كئيبا .. بين الحين والحين كانت نظراته ترحل في الفضاء الواسع باحثة عن صديق ، وفي كل مرة كان هناك عصفور يمر معلنا عن فرحه بالانطلاق والحرية ..
ولأن العصفور كان حزينا فلم ينتبه لتلك التحيات التي كانت العصافير تلقيها مزقزقة من بعيد ..

قال يخاطب نفسه : رحم الله ذلك الزمن الذي كنت فيه حرا طليقا مليئا بالنشاط ، لكن هذا الصياد الذي لن أنسى وجهه ، سامحه الله ، تسبب في وضعي حبيسا هكذا ..

ماذا جنى من كل ذلك ..

تابع العصفور يحدث نفسه : لكن هذه البنت ليلى، لا أنكر أنها طفلة محبوبة ، إنها تعاملني أحسن معاملة

ولكن تبقى الحرية هي الأغلى في العالم كله ..

في هذا الوقت تحديدا أتت ليلى ووقفت أمام القفص وقالت :

- كيف حالك يا صديقي العزيز .. أتدري لقد اشتقت إليك ، تصور لا تمر دقائق إلا وأشتاق إليك ، أنت أغلى الأصدقاء أيها العصفور الحبيب ..

ما رأيك أن أقص عليك اليوم قصة الملك ديدبان والأميرة شروق ؟؟ ..



كان العصفور في عالم آخر ، لم يجب بحرف واحد ....

استغربت ليلى وقالت :

- ماذا جرى أيها العصفور ، كأنك لم تسمع شيئا مما قلت ، أنت الذي طلبت مرات ومرات أن تعرف شيئا عن الأميرة شروق ، تقف الآن ولا تقول أي شيء .. ماذا بك أيها العصفور ، هل أنت مريض أم ماذا ؟؟..



نظر العصفور إليها مهموما حزينا وقال :

- أتدرين يا صديقتي ليلى إنني أكره حياتي السجينة في هذا القفص.. ما هذه الحياة التي لا تخرج عن كونها قفصا صغيرا ضيقا .. أين الأشجار والفضاء والأصدقاء من العصافير .. أين كل ذلك ؟؟ كيف تريدين أن أكون مسرورا ، صحيح أنني أحب سماع قصة الأميرة شروق ، لكن حريتي أجمل من كل القصص ..


قالت ليلى حائرة :

- نعم يا صديقي لا شيء يعادل الحرية .. لكن ماذا أفعل .. أنت تعرف أن الأمر ليس بيدي !!.



قال العصفور غاضبا :

- أعرف يا ليلى ، لكن أريد أن أسألك ماذا يجني أبوك من سجني ؟

؟ أنا أحب الحرية يا ليلى ، فلماذا يصر والدك على وضعي في هذا القفص الضيق الخانق؟؟.. إنني أتعذب يا ليلى ..



بكت ليلى ألما وحزنا ، وركضت إلى غرفة والدها .. دخلت الغرفة والدموع ما تزال في عينيها .. قال والدها :

- خير يا ابنتي .. ماذا جرى ؟؟



قالت ليلى :

- أرجوك يا أبى ، لماذا تسجن العصفور في هذا القفص الضيق ؟؟..



قال الوالد متعجبا :

- أسجنه ؟؟ .. ما هذا الكلام يا ليلى ، ومتى كنت سجانا يا ابنتي؟؟..كل ما في الأمر أنني وضعته في القفص حتى تتسلي باللعب معه .. لم أقصد السجن ..



قالت ليلى :

- صحيح أنني أحب العصفور ، وانه صار صديقي ، لكن هذا لا يعني أن أقيد حريته .. أرجوك يا أبي دعه يذهب ..



قال الوالد ضاحكا :

- لا بأس يا ابنتي سأترك الأمر لك .. تصرفي كما تشائين .. لا داعي لأن أتهم بأشياء لم أفكر بها.. تصرفي بالعصفور كما تريدين.. لك مطلق الحرية .. أبقيه أو أعطيه حريته .. تصرفي يا ابنتي كما تشائين ..



خرجت ليلى راكضة من الغرفة .. كانت فرحة كل الفرح ، لأن صديقها العصفور سيأخذ حريته .. وصلت وهي تلهث ، قالت:

- اسمع أيها العصفور العزيز . اسمع يا صديقي .. سأخرجك الآن من القفص لتذهب وتطير في فضائك الرحب الواسع .. أنا أحبك ، لكن الحرية عندك هي الأهم ، وهذا حقك ..



أخذ العصفور يقفز في القفص فرحا مسرورا .. قال :

- وأنا أحبك يا ليلى ، صدقيني سأبقى صديقك الوفي ، سأزورك كل يوم ، وسأسمع قصة الأميرة شروق وغيرها من القصص ..



صفقت ليلى وقالت :

- شكرا يا صديقي العصفور .. لك ما تريد .. سأنتظر زيارتك كل يوم .. والآن مع السلامة ..



فتحت باب القفص ، فخرج العصفور سعيدا ، وبعد أن ودع ليلى طار محلقا في الفضاء ..



وكان العصفور يزور ليلى كل صباح وتحكي له هذه القصة أو تلك، ويحكي لها عن المناطق التي زارها وعن

الحرية التي أعطته الشعور الرائع بجمال الدنيا..
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-08-2007, 01:59 AM   #15 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




كانتِ الأغنامُ، تسومُ في المرعى، وادعة آمنة، لا تخاف من الذئاب،
إذْ كان يحرسها، ثلاثةٌ من الكلاب..‏



وكان الراعي الطيِّب، يجلس في ظلّ ظليل، تحت شجرةٍ وارفة، يعزف ألحاناً شجيّةً، تهفو لها الأغصان، وتهيمُ بها الأنسام..‏



وفي هذه الأثناء، كان ذئبٌ مخاتل، يرصدُ الأغنامَ خلسة"، ويلتفت إلى الكلاب، فلا يجرؤ على الاقتراب..‏


وفجأة..‏

أبصرَ الكلابَ تقتتل، وقد انشغل بعضها ببعض..‏

ضحك الذئبُ مسروراً، وقال في نفسه:‏


-الآن أمكنَتْني الفرصة!‏

واقترب الذئبُ من القطيع، فشاهد نعجة قاصية، فوثبَ عليها سريعاً، وأنشبَ أنيابه فيها..‏

أخذتِ النعجةُ، تثغو وتستغيث..‏



سمع الكلابُ، الثغاءَ الأليم، فكفّوا عن القتال، وتركوا الخصامَ والخلاف،
وانطلقوا جميعاً إلى الذئب، وحينما رآهم مقبلين، طار فؤاده ذعراً، فأفلَتَ النعجة، وانسلَّ هارباً، لا يلوي على شيء..
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-11-2007, 02:01 PM   #16 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




الكروان المغرور




طار الغراب الأسود سعيداً في الهواء يستنشق نسمات الهواء النقية.. فقد كان سعيداً جداً هذا الصباح.. لأنه استيقظ في البكور.. ورأى بعينيه شروق الشمس..


وبينما هو مستمر في طيرانه.. سمع صوت نغمات جميلة.. فطار بسرعة نحو الصوت الجميل الذي سمعه.. فوجد الكروان يغني على أحد الأشجار.

قال الغراب

: الله .. ما أجمل هذا الصوت.. وأروع ريش هذا الطائر الجميل.. يجب أن أتعرف عليه ونصبح أصدقاء..


وبسرعة انطلق الغراب ووصل إلى الشجرة التي بها الكروان وقال له: هل من الممكن أن نصبح أصدقاء.. فقد أحببت صوتك كثيراً..
أنت حقاً طائر رقيق، وصوتك كله نغمات راثعة..
رفع الكروان منقاره إلى أعلى قائلاً: ابتعد عني أيها الطائر الأسود.. لابد أنك أنت الغراب صاحب الصوت البشع.. هيا.. هيا ابتعد عني فأنا لا أحب أن يكون لي أصدقاء مثلك.. كانت الصدمة شديدة على الغراب.. فطار وطار بعيداً جداً.

. وجلس على أحد الأشجار حزيناً يبكي ..

لماذا عامله الكروان بهذه القسوة؟.

. إنه أسود اللون حقاً وصوته سيء لكن قلبه رقيق..
وبعد أيام قرر الغراب أن يعود إلى الطيران وانطلق في الهواء.. بحثا عن مكان آخر ليس فيه طائر مغرور كالكروان وقررالوصل إلى المدينة، ويعيش على أحد أشجارها.. وبينما هو يطير في شوارع المدينة.. سمع صوت غناء حزين.. كأنه يعرف هذا الصوت بالفعل إنه صوت الكروان.. فاقترب منه بسرعة.. فوجده داخل قفص ذهبي يغني ويبكي..

تعجب الغراب وقال له: كيف حدث لك هذا..؟

فبكى الكروان وقال:

جعلني غرووري أقترب من بعض الصيادين لأسمعهم صوتي، فصادني أحدهم وباعني داخل هذا القفص الذهبي، وها أنا أصبحت أغني أغاني حزينة.. يبدو أنني أخطأت في حقك أيها الغراب..

وقبل أن يقترب صاحب البيت كان الغراب يطير في الهواء وهو بحمد الله قائلاً: الحمد لله حقاً لوني أسود وصوتي كريه.. لكنني حرٌ طليق.. وهذا هو أجمل ما في الوجود.
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-18-2007, 03:58 AM   #17 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




يحكى أن رجلا فقيرا يدعى جحا كان يعيش في قرية صغيرة. وكان أهل الخير يعطونه بعض الطعام رأفة به، ومع ذلك فإن جحا يبقى في كثير من الأيام بدون عشاء.
فقال له جاره:


يا جحا لماذا لا تدخر جزءاً من طعام الغداء لكي تأكله وقت العشاء، وفي اليوم التالي حصل جحا على بعض البلح من أحد الجيران فأكل.. وأكل.. ولم يبق لديه سوى بلحة واحدة
فقال جحا
:آه.. لقد نسيت العشاء ولم يبق إلا هذه البلحة.. لا يهم .. سوف أدخرها للعشاء.. ولكن أين أدخرها؟! إذا ادخرتها عندي فلن أصبر وسآكلها قبل العشاء.. فما العمل؟؟

فكر جحا.. وفكر..ثم قال سأضعها عند جاري الأول ولن أخذها منه إلا وقت العشاء.. وضع جحا البلحة عند جاره الأول، ولكن كان عند الجار ديكاً كبيراً انقض على البلحة.

. حاول الجار أن ينقذ البلحة ولكن كان قد فات الأوان.. فقد التهم الديك البلحة بسرعة.. أتى جحا في المساء وطلب البلحة من جاره.. فاعتذر منه جاره قائلا: عذرا يا جحا لقد أكل الديك البلحة.. سأحضر لك بلحة أخرى غدا بإذن الله


. لكن جحا أصر وأصر وألح عند باب جاره قائلاً: إما البلح لح لح لح، وإلا الديك دك دك دك..
واضطر جاره أن يعطيه الديك حتى يتخلص من إزعاجه

، وفي اليوم التالي وضع جحا الديك عند جاره الثاني وطلب منه العناية به لأنه لا يملك قفصاً لهذا الديك. وكانت زوجة الجار مشغولة بخبز الخبز وكان التنور موقدا. قفز الديك داخل التنور .. علقت النيران بريشه.. حاولت الزوجة إنقاذه ولكنها لم تستطع.. ومات الديك. وعندما عاد جحا وعلم بموت الديك في التنور أخذ يطالب بالتنور عند باب جاره

وقال: إما الديك دك دك وإلا التنور نور نور نور. تحت إزعاج جحا الذي لا يطاق دخل الرجل بيته وأعطى جحا التنور..
ذهب جحا لجاره الثالث فوضع عنده التنور وانصرف.. وكان عند هذا الجار بقرة فرفست التنور..تحطم التنور وتهشم.

عندما سمع جحا بالخبر غضب غضبا شديداً.. وتأسف له جاره.. ولكن جحا لم يقبل الأسف.. بل رد قائلا: إما التنور نور نور نور، وإلا البقرة رة رة رة.. وتحت إلحاحه الشديد وإزعاجه سحب الجار البقرة وأعطاها جحا.. فلما أمسك جحا البقرة من حبلها سحبها بشدة فرفسته رفسة قوية وهربت منه.
وقع جحا على الأرض يتأوه .. كان الألم شديدا لايطاق.. وجلس في داره أياما حتى خف ألمه.

.ندم جحا على ما بدر منه من سوء خلق تجاه جيرانه.. ولذلك عندما استطاع الخروج من الدار مرة أخرى.. اخذ يبحث عن عمل حتى يعوض جيرانه ما أخذه منهم بالقوة والحيلة والإلحاح.. وقرر أن يعيش بقية عمره يأكل من عمل يده.. وأن يعيش عيشة السعداء الكرماء.
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-18-2007, 03:59 AM   #18 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-18-2007, 04:00 AM   #19 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
قديم 09-28-2007, 03:53 AM   #20 (permalink)
مستشار الموقع

الصورة الرمزية الفهد البرونزى

الفهد البرونزى غير متصل

لوني المفضل : Cadetblue
رقم العضوية : 423
تاريخ التسجيل : Oct 2006
فترة الأقامة : 2862 يوم
أخر زيارة : 02-02-2010
المشاركات : 18,155 [ + ]
عدد النقاط : 1732
قوة الترشيح : الفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant futureالفهد البرونزى has a brilliant future
افتراضي




قشرة الموز





بعد انتهاء اليوم الدراسى ، التقى عمرو ، و سمير أمام بوابة المدرسة ، و بعدما تصافحا ، قال عمرو باهتمام :
ينبغى أن نذهب لزيارة عمى صابر فى المنزل ، بعد خروجه من المستشفى بالأمس . قال سمير مندهشآ :
عمى صابر رجل طيب .. ماذا حدث له؟! رد عمرو متأثرآ :
سمعت من ابنه صلاح ، صديقنا ، أن الطبيب وضع له ساقه فى الجبس . تعاطف سمير مع كلام عمرو قائلآ :
ينبغى أن نزوره بالفعل ؛ فزيارة المريض من آداب التعامل ، و لها أثر طيب فى نفس المريض و أهله ، و تعمل على نشر تامودة و المحبة بين أفراد المجتمع .. هكذا علمنى والدى ، و هو تأكيد لما نتعلمه فى المدرسة .

واصل عمرو :
ثم أننا يجب أن نقف الى جوار صديقنا صلاح ؛ فهو ولد طيب مثل أبيه ، و لا يفوته أبدآ أن يقف الى جوار أصدقائه وقت الشدة .
و كما يقول معلمنا " الصديق عند الضيق "

قال سمير فى ثقة :
سوف أستأذن والدى فى هذا الأمر ، و أكيد عندما يعرف سيأـى معنا . وافقه عمرو بسرور قائلآ :
و أنا أيضآ . قال سمير :
اذن نتفق على ميعاد الزيارة اليوم مساء آ …

***

بجوار سرير العم صابر ، فى منزله ، جلس عمرو و سمير يحيطان بصديقهما صلاح ، بعدما قدم اليهم واجب الضيافة .. تطل عليهم نظرات العم صابر الحانية الباسمة ، على الرغم من ألم ساقه الذى لم يبارحه بعد ، و قال :

الخير فيكم يا أولاد ..
رد سمير باحترام :
لا بأس عليك يا عمى … ثم قال عمرو : -

ستشفى ان شاء الله يا عمى ، و تعود الينا سالمآ معافآ . رد عليهما ، و قد ملأ السرور وجهه المرهق : -

الحمد لله على كل حال يا أولادى . انه قدر و مكتوب ، لكن لابد أن يحترس كل منكم ، و يكون يقظآ ، و هو يمشى فى الطريق .. وقاكم الله شر الاصابات .

سأله سمير على استحياء :
لكن قل لى يا عمى لو سمحت .. كيف حدث ذلك ؟ هز العم صابر رأسه مبتسمآ ، و قال :
انها قشرة الموز يا ولدى .

استغرب عمرو :
قشرة موز ؟!!! قال العم صابر : - نعم يا ولدى . و تحول بنظره الى والد سمير ، الذى كالن يجلس الى جواره ، منصتآ الى الحديث ، و يربت على كتفه مواسيآ ، ثم اكمل
:
كنت عائدآ من عملى ، و اذا بى بعد خطوات من دخولى الشارع ، أجد نفسى واقعآ على الأرض ، و ساقى تؤلمنى بشدة ، و اتضح أن قشرة موز هى التى أوقعتنى دزن أن أراها أو أشعر بها . سأل سمير متعجبآ :
قشرة موز تفعل كل ذلك ؟!! رد والد سمير متأثرآ :
نعم يا ولدى ، و أكثر من ةذلك ، و لكن الله ستار قال عمرو :

ان من قواعد الالتزام و النظافة ألاّ نرمى مخلفاتنا فى الطريق ، الذى هو ملك لنا جميعآ .

أكمل سمير :
رغم الشعارات المكتوبة على الجدران و اللافتات ، و المذاعة التى تدعو الى المحافظة على النظافة الا أن هناك الكثيرين ممن يلقون مخلفاتهم فى الشارع غير مهتمين بعواقب أفعالهم . قال صلاح ، و هو ينظر الى والد بحنو :
لكن يجب علينا أن نستمر فى دعوتنا الى النظافة و الالتزام ، و المحافظة على جمال مدينتنا ، و حينا ، و شارعنا ، و لا نيأس من التوعية المستمرة

. رد عليهم والد سمير مبتسمآ ، فخورآ بهم :
بارك الله لنا فيكم يا أولاد ، و شفى لنا عمكم صابر..
 
 توقيع : الفهد البرونزى
كل الشكر والتقدير لجميع الاخوات والاخوة فى ادارة شبكة سهوم المنايا
على حسن ضيافتهم لى خلال تواجدى معهم طوال ثلاث سنوات
وأخص بالشكر الأخ الفاضل البقمى
واعتذر للجميع عن مغادرتى الشبكة لظروف خاصة



الف كتاب فى مجالات متعددة للتحميل المباشر



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للأطفال, النوم, حواديت, قبل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir

دعم و ارشفه : تك ديزاين